الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010


أهدي هذا العمل لإخوتي وأحبائي الذين لا يسميهم قلمي غير أبناء فلسطين الحرة..إهداء إلى أخوتي المقاومين بمناسبة انطلاقتهم أل 23 وأستغل هذه المناسبة للدعوة إلى الوحدة..
ليتنا نُمحي التسميات حماس وفتح وغيرها.. ونعود ونسمي أنفسنا أبناء فلسطين.. أبناء الثورة...

ونطلق شعارا ً يقول
عزتنا ..عودتنا ..في وحدتنا

مسرحية بعنوان....
أخوة بلا قتال
                                                   بقلم/زينة زيدان
الشخصية الأولى                                                                             
هذه الأرض أرضي وهذه البلاد بلادي...
 سأخصب أرضها بدمي ,فهي بعد الله سبب رزقي...
 فهذه الشجرة سأورثها لابني البكر الذي طالما حمل همي,
وسيورثها من بعده لحفيدي الصغير الذي يحمل اسمه و اسمي ..
وتلك الشجرة لأخيه الذي يصغره فالظلم ليس من شيمي
أما تلك البئر فسأمنحها ل....
الشخصية الثانية: (الزوجة)مقاطعة كلام الزوج
لا أسمعك تذكر شريكك ...أم أن هذا اجتماع سري.
الشخصية الأولى:
شريكي ...دعيك من شريكي..
فشريكي في فن الزرع لا يدري.
الشخصية الثالثة:(الشريك)
أنت ماذا تقول هل تهذي؟؟
هذا الحقل لي
انظر لتلك الأشجار عليها مدون اسمي...
انظر لهذا البئر فقد بنيته أنا وجدي وابني..
الشخصية الأولى:
هل جننت ؟؟ أنت من أفسد الأرض وأفسد أحلامي
أنت هذه الأرض لا تستحق ,فهذا البئر بئري وهذه أشجاري
فألزم حدك... و احفظ دمك ..وابتعد عني بدربك...
(يبدأ القتال بين الشخصيتين الأولى والثالثة_الشريك_)
العدو:
ها..ها..ها كل شيء يسير كما أردت ..
سيقتلون بعضهم البعض وسأفوز أنا بالزرع والنبت..
انظر.. انظر إليهم إنهم يقتتلون...
كل شيء حولهم لهم لن يدوم, إنهم لأحلامي يحققون
وطريقا طويلا علي يختصرون..
اقترب اليوم الذي نحن إليه منتظرون
اليوم...  اليوم  لن انتظر سنون
 ها ها ها انظر إنهم يموتون...
الشخصية الرابعة: (ابن الشخصية الأولى-مُصلح-)
ربما طريقنا ليست واحدة ..
لكننا ما زلنا نحيا تحت سماء واحدة
فليس المكان مناسب ولا الزمان ملائم لهذا الجدال..
دعونا ننهي هذه الحرب حالا وإلا سنكون مع الأنذال
الآن ..الآن فلنقل وداعا لهذا القتال..
العدو خلفكم فرح شامت ..وأنتم تقتلون؟؟..هذا محال
(في هذه اللحظة يبدأ القتال بالهدوء وتتدخل شخصية خامسة وهي المُصلح الثاني-ابن الشريك-)

الشخصية الخامسة: (ابن الشريك) 
نعم.. هذا ليس وقت القتال...
فدعونا نزرع الأرض معاً ...فسيأتي وقت القطف وحتى وإن كان الانتظار قد طال..
هذه يدي (تمد الشخصية الخامسة يدها باتجاه الشخصية الأولى وابنه للسلام)
هذه يدي للصلح صافح... صافحها وإلا هزمنا جميعا في هذا النزال الفاضح..
(تتقدم الشخصيتان المتنازعتان من الابن وتصافحه ومن تم تصافح بعضها البعض)
الشخصية الثانية: (الشريك)
حسنا... سأوقف القتال.. فمازلنا أخوة في الشقاء و النضال ....
والأرض أمٌ كثيرا ما منحتنا حبا ً وقمحا ً وزيتونا ً ونخلا ً وبرتقال..

الشخصية الأولى:
حسنا.. لا جدال.. على العدو أعلنوا الحرب أعلنوا القتال
جميع الشخصيات ما عدا العدو: ( تتحد معا ممسكة بأيديها وتردد )
نحن أخوة تجمعنا الأرض والنخوة... وشعارنا....
إلى الأبد سنظل أخوة بلا قتال.....
نشر في 14/12/2010   مساء الثلاثاء

هناك 8 تعليقات:

  1. يسلمو على الموضوع
    نسأل الله الوحدة والنصر وما ذلك على الله ببعيد
    كل الشكر يا زينة

    ردحذف
  2. الله عليكى يا زينه
    فى تقدم دايما ان شاء الله


    حمدى جعوان

    ردحذف
  3. مساء الخير
    والله يا زينة انا تعبت من الموضوع
    وكتبت فيه حتى انسطحت
    واضح انه ما فيش فايدة
    الشهر الحالي مرت وتمر ثلاث ذكريّات تأسيس لاهم ثلاث تنظيمات وجدت على ساحة النضال الفلسطيني وهي الجبهة الشعبية وحماس وفتح ولكن بدلا من ان تكون هذه الذكريات محطات لرفع معنويات شعبنا تحل علينا ونحن في اصعب الاحوال الناشئة عن الانقسام وليس عن الاحتلال ....لذلك وتعبيرا عن غضبي وقهري قررت تجاهل هذه المناسبات.
    دمت ودام الوطن بخير بفضل مناضليه وشعبه اللذين يرفعون دوما شعار مقاومة الاحتلال اولا واخيرا دون النظر الى اي مكاسب او منافع.

    ردحذف
  4. نور
    مساؤك حب وخير
    أضم صلواتي ودعواتي لدعواتك
    وأسأل الله الوحدة والنصر

    كم جميل انك هنا..
    تحياتي

    ردحذف
  5. الصديق العزيز..
    حمدي جعوان

    أشكر تواجدك معنا
    أتمنى لك عودة قريبة بيننا

    تحياتي أرسلها لك وللجميع
    وادعو لك بالتوفيق

    ردحذف
  6. صديقي وأخي
    يوسف

    كلما تذكرت مرورك عبر أحرفي
    فإن ذلك يزيدني تحفزا للكتابة


    أراك تقول:" ما فيش فايدة"
    لقد عهدتك ليس يائسا
    لاتيأس أخي فكل التغيرات في العالم أساسها يرتكز على كلمة وفكرة
    تقال او تكتب
    علّ ما نكتبه هنا يحمل فكرة تغير شيئا
    ويكون التغير إلى الافضل
    لا تيأس
    فإني أرى ملامح للوحدة وتتبعها ملامح النصر
    في مخيلتي ترتسم الملامح ليوم النصر
    ألمحهم من بعيد قادمون

    ردحذف
  7. تسلم ايدك يا زينة
    موضوعات جميلة ومدونتك رائعة وتحية
    لروح اخيك الشهيد
    سعدت بمرورى بمدونتك ومتبعاكى ان شاء الله
    واتمنى التواصل وشكر لك

    ردحذف
  8. هبة فارق
    أهلا بك عزيزتي
    يشرفني مرورك الكريم
    ويزيدني فخرا كونك هنا

    ستجديني هناك بين أسطرك دوماً
    لك صديقتي كل التحية..

    ردحذف

زودني بثقافتك .. مساحة النقاش بين يديك