السبت، 25 فبراير، 2012

لكل مدونين ومدونات مصر أُهدي قلباً وروحاً مصر تسكنهما...

لكل مدونين ومدونات مصر
 أُهدي قلباً وروحاً مصر تسكنهما...
                                                      

وطئت قدمي ثرى المحبوبة التي عانقتني منذ أول الطريق ,
 وبلهفةٍ عانقت عيناي كل ما وقعت عليه في وطني الشقيق...
هذا هرم ثابت يحرس الصحراء وذاك نيل ممتد يبث الخير والسرور والعطاء...
مراكب مضاءة كعقد يُزين جِيد الليل ويمنحه بهجة وبهاء...
وعيون قبطان تزودنا أمان و صفاء.

وفتى على بابِ متحفٍ يُرغبني بشراء صورة لصرحٍ أثري عظيم
وباعتزاز يُخبرني تاريخه
ويُصفه
وبتباهٍ يعلن أن أحد أجداده بناه
وأن من حرسه من يد الغدر هو أباه
وأن لصاً متربصاً أراد سلبه في ليلةٍ فتصدى له أخاه
وبروحه فداه
وبقى الصرح قائماً كي آتي أنا وأراه

مشدوهة لذاك الصبي أنظر أنا
أيعقل أن يبذل كل هذا الجهد ليبيع صورة ثمنها أفل من القليل..؟؟!!
أم أنه أراد أن يتباهى أمامي بتاريخه الأصيل؟؟!!
- فسألته : كم سيدر عليك هذا البيع من خير؟
- فأجابني بثقةٍ : يدر علي الكثير من الفخر؟
- بحيرة وحذر سألت: وكيف هذا ؟
- بنفس الثقة أجاب: أكافح.. أكافح  من أجل أن تتخذ معالم وطني في كل عين موطنا
 وتُعلق في كل غرفات الوطن من الخليج إلى مورتانيا إلى عدن..
- هل تعرف من أي البلاد أنا إذن ؟
- يا سيدتي لا أسماء للدول إنما هو اسم وحيد يُطلق على كل مِنْ يحمل هماً شديد،
ومجداً تليد وعزما أكيد , هو اسم أحفظه منذ كنت وليد...
هو اسم وطني العربي الحبيب...


حاولت غلبته فغلبني ... حاولت تعليمه فكان لي معلما ...!!
حاولت أن أنظر إليه فرأيته متبسما
وفي عين يرتسم مجد الأجداد وتاريخ عريق
وفي العين الأخرى حاضر يبنيه بجهدٍ عميق
ومستقبل و طريق...

جُبتُ  أكناف مصر كلها ورأيت  أبناءها
شعب بأكمله يتحدى البركان
يصارع الظلم والطغيان
رأيتُ شعباً قطرات العرق عن جباهه لا تجف ولا تنقطع
يكدُ ويكدح من أجل غدٍ به الوطن يعلو ويرتفع
وشباب ثابت خلف الإشاعات لا يندفع
رغم لمحات الحزن التي تطوف في البلاد
والمعارك التي شنها الجلاد
ليهزم الصبر والعزائم في قلوب العباد
رأيتُ أملاً يملأ عيون الأولاد
وفي سماء مصر يطوف نصر
وفوق ثراء مصر شُيد للعدل قصر

فلا تقل مصر اليوم ضاقت بأهلها
إنما أهل مصر اليوم يخطون نحو الارتقاء
وشعب مصر اليوم ينحت تاريخه بالدماء...

أعزائي وأخوتي وأخواتي المدونين المصرين

 كم يسرني أن أهدي هذه الكلمات البسيطة التي هي ملخص رحلتي الثانية إلى العزيزة مصر وملخص ما رأيت ولمحت في عيون مصر..

و أوجه شكرا موصول للصديقة العزيزة شيرين سامي صاحبة مدونة حدوتة مصرية
والتي سأكتب عن لقائنا وعن كتابها في أقرب فرصة

وأستغل الفرصة لأبارك لأخوتي المدونين لتحقيقهم بعض أحلامهم ونشر كتب لهم
أبارك لأخي د. مصطفى سيف و لأخي ماجد القاضي ولأخي محمد الجيزاوي

وللجميع دوما محبتي واحترامي
                                          
زينة زيدان

هناك 22 تعليقًا:

  1. لا زالت الدنيا بخير
    ولازال مدونينا ومدوناتنا بخير
    طالما وجود زينه وزميلاتها الاحباب من ارض فلسطين الحبيبه ولو انها غابت عنا كثيرا الا انها رابضة فى قلوبناعلى الدوام
    شدنى نظمك واشد منه مباركتك لاخوتك المدونين على انتاجهم الرفيع برفعتك
    وهذا اللنظم يشير قربنا القريب ليصير العالم العربى الكل فى واحد
    لا تغيبى عنا كثيرا يا زينه

    ردحذف
  2. الأصدقاء والصديقات العزيزات

    لكم يسرني ان أعود بينكم من جديد

    وأن أقرأ كلماتكم وافكاركم

    فلقد اشثقت كثيرا لهذا العالم

    الصغير العميق

    تحيتي لكم أعزائي

    ردحذف
  3. أخي العزيز

    فاروق فهمي

    الخير فيكم وفي مصر دوما

    لكم تمنيت لو أسعفني الوقت

    وتمكنت من حضور حفلات التوقيع

    والتعرف إليكم شخصيا

    وما نظمي وكلماتي إلا أقل من حق مصر

    وجمالها وإباء شعبها

    لكم دوما مودة واحترام

    ردحذف
  4. اختى العزيزة
    اخت الشهيد

    بجد انا زعلان منك جدا
    ازاى تبقى فى القاهرة و لا تعلنى

    على العموم شرفتى القاهرة و نورتى

    تحياتى و تقديرى

    ردحذف
  5. حمدا لله على سلامتك.
    جميل ما خطته يمينك من مشاعر تجاه مصر.
    والأجمل هي زيارتك لها.
    لك التقدير أختي الطيبة، وأتمنى عودتك قريبا إلى صفوف التدوين.

    ردحذف
  6. وحشتينا يا زينه
    وزعلانه كثير انى متعرفتش بيكى عن قرب
    سلامى لكى والف حمد لله على السلامه ولاتغيبى كثيرا علينا
    اشتقنا لكى كثيرا
    لاتغيبى مره ثانيه لن نسمح بذلك

    ردحذف
  7. الحمد لله على السلامة
    غلبنا الشوق إليكِ يا زينة فقد طال الغياب ..
    كم جميل أن تعودي بجميل الكلمات حول مصر العروبة
    لكِ ولـ مصر الحبيبة ولكل مدوني مصر خالص التقدير والتحية

    ردحذف
  8. حمدلله ع السلامه و اشتقناااااااالك كتير يا زنزونه

    و عوده محموده و نظم يفوق الابداع

    لكي ولاخوتنا المدونون من مصر و لمصر ارق التحايا :D

    ردحذف
  9. السلام عليكم
    ازدادت شمس مصر اشراقا بوجودك فيها
    وازدادت مقاما بكتابتك عن مصر
    دومتى بخير

    ردحذف
  10. أخي ابراهيم رزق

    تحيتي لحضورك الذي يضفي لنا فخرا

    اعذرني اخي فقد كان لدي زيارات ومشاغل كثيرة فلم اتمكن من رؤيتكم
    ولكم تمنيت لو نلت شرف رؤيتكم
    وحضور حفلات توقيع زملائي المدونين

    أشكركم جميعا
    وكل الحب لشعب مصر

    ردحذف
  11. أخي أبو حسام

    أشكرك..وأتمنى ان تنال شرف زيارة مصر
    والتعرف لأهلها الطيبين
    أشكر سؤالك المستمر
    وها انا لكم اعود
    لأنني لا املك ألا أعود

    تحيتي

    ردحذف
  12. العزيزة والقريبة للقلب
    هبة فاروق

    كله إلا زعلك يا هبة
    بس الوقت لم يسعفني بالممكوث اكثر
    والتعرف إليكم شخصيا

    وإن شا الله لن اغيب
    فلكم اشتاق لأن أكون بينكم

    تحيتي لك صديقتي

    ردحذف
  13. نور

    غارسة الحب والامل فينا

    لكم تمنيت لو استطعت المكوث
    وقت اطول في مصر وزيارة كل معالمها
    والتعرف اكثر على أهلها
    فكل شيء هناك جميل

    أشكرك عزيزتي وأشكر سؤالك عني

    تحيتي

    ردحذف
  14. عزيزتي حنين

    الله يسلمك..

    لقد إشتقت لكِ عزيزتي ولكلماتك
    وكتاباتك..

    تحيتي لكِ صديقتي

    ردحذف
  15. مدونة رحلة حياة

    أخي محمد

    شمس مصر تشرق من جباه أهلها
    ونورها مستمد من عيونهم وعزمهم
    ومقام مصر رفيعا
    عاليا


    تحيتي لك أخي

    ردحذف
  16. مساؤك هنا وسعاده زينه الغالية

    واكيد نورتى مصر كلها ويارب دايما لا تحرمينا من تلك الكلمات الوفيه المعانى الرقيقه الاحاسيس
    لا حرمنا الله من تواجدك المشرق
    دمتى بكل خير ووفاء غاليتى

    مودتى وحبى لاهلنا فى فلسطين الحبيبه

    ردحذف
  17. الحمدلله على السلامه...مش على رجعتك من مصر:) لانه من بلدك لبلدك مش سفر...صح؟

    الحمدلله على السلامه لرجعتك هون يا بطه...واحنا اشتقنالك بس الك حساب عسير عالغيبه ,بعدين بنتحاسب...

    ردحذف
  18. صديقتي

    بسمة الورد

    مصر دوما تتباهى بأنوارها وطيبة أهلها

    وعزيمة شعبها الذي لا يلين

    أشكرك عزيزتي
    وستجديني دوما
    قريبة

    تحيتي

    ردحذف
  19. هلا بأغلى وأعز نيسان

    فعلا مصر هي بلدنا
    لو ذهبتي هناك ستشعرين بذلك


    ها أنا أعود عزيزتي
    ودوما ستجديني لديك


    كل الحب لكِدوما

    ردحذف
  20. جزاك الله خيراً أختى زينة على مشاعرك الراقية التى تسطع بالصدق وتصدح بالإخلاص ..

    فذكرتنا بوحدة الأرض والوطن ..

    واحتضنتنا بأخوة الدين , وبقوة أهل فلسطين ..

    وأحطتنا بصدق المحبة فى الله والإجتماع على هدف رضاه.

    ردحذف
  21. السلام عليكم
    أولا: الحمد لله على سلامتك أختي الكريمة.. إن شاء الله تكون آخر الغيبات.
    ثانيا: جزاك الله خيرا على مباركتك الطيبة، هذه لفتة كريمة منك، وليس هذا بغريب عن إخواننا المدونين الأشقاء بفلسطين الحبيبة.
    ثالثا: ما شاء الله.. أبدي إعجابي بالموضوع القيم وبالكلمات شديدة التعبير عن صدق حبك لمصر.. وهو ما ذكرني بالتأكيد بالبوست الشهير شديد التألق لأختنا امتياز النحال (وجع البنفسج).. أدام الله بيننا نحن المدونين العرب هذه الروح الأخوية الطيبة.
    تحياتي وتقديري أختي الكريمة.

    ردحذف
  22. آسف اختي زينة على تقصيري لم أشاهد غير الآن تلك المباركة
    بارك الله فيكِ يا صديقتي
    اما عن مصر فهي تزداد جمالا حين تراها عين عاشق لها مثلك
    دامت مصر بخير و دمتِ أنتِ بخير
    تحياتي لكِ و آسف على تقصيري

    ردحذف

زودني بثقافتك .. مساحة النقاش بين يديك