الاثنين، 15 يوليو، 2013

حوليات ... سلسلة هذا..هذا قلمي


سلسلة هذا..!!



1)   هذا قلمي ..

إن غاب عني أفقد عيني ، وأظل في الظلماء أتحسس المواقف والصور، و أتلمس طريقي فكيف لمن تعتليه العتمة معرفة الدرب السليم .
سأجوب العالم متكأة عليه ، ففي كل رحلات الفكر اتخذت ذاك القائم الخشبي الصغير فلم يخذلني ولم يثنيني . بين  الصخور التي اعترضتني والتي ستعترضني كان وسيظل مرشدي ودليلي..هو السيف الذي به أناور في كل المعارك في  زمنٍ كثر به العراك وقل الحوار .. فهو الوحيد الذي سجل على مر التاريخ خطوات فوز وكفاح دون سفك دماء  , ودون إزهاق أرواح ..
لأجله أهادن الصفحات البيضاء كلها , فيمر عبرها يبث أنفاسه فيدمغ صوتي وصورتي ومبادئي عبرها ، أُوهم نفسي بأني أرسم بحبره أفكاري ،  لكنه الراسم لشخصي في المواقف كلها.
رغم صغر حجمه هو الرمز الثابت لتحضر الأمم . لم يُنحت من الصخر كما أبو الهول لكنه خالد كخلوده وهو المتحدث بحال قومه وأبو الهول أبكم أصم . لم يحتج إلى ألف عبد كي يقيمه كما الأهرام لكنه من الأهرام أعظم .
معالم  الحضارة عبر التاريخ قُدست وصارت لمقيميها الإله الأعظم  وهم عبيدها..
أما القلم فيُهديك نورا وعِلماً ويُعمر أرواحاً كانت قبله بالجهل تحيا حياة العدم .
إله الكون كله في " حراء " ذاك المكان المقدس ذكره وأقسم به على لسان ذي العزم،
فكيف تستهجن قولي " بأن القلم خير ما أنتجت الأمم ،وأنه من كل ما نُحت و نُقش أعظم"؟؟

زينة زيدان الحواجري



هناك 16 تعليقًا:


  1. محظوظ هذا القلم بك :)

    مرحبا بك صديقتي في حوليات ^^

    كل الحب لكِ

    ردحذف
    الردود
    1. صديقتي ميرو

      بل أنا وقلمي محظوظان بك

      ..

      أشكرك غاليتي

      حذف
  2. زينة زيدان ----- رفيقة الدرب الصعب
    لا شك ان القلم هو سلاح حاد نستطيع ان نعبر به عن الامنا وقضايانا الوطنية والفكرية والعاطفية
    فكما قلتي برغم صغر حجمة الا انه يستطيع ان يواجه المدفع والدبابة واعتى اسلحة الدمار والفتك
    لانه يعبر عن ضمينا الحي الذي لن تستطع اي قوة في العالم ان تقتله او تضعفه
    دام نبض قلنك ودام مداده وكيف لا ونحن با الدم نكتب لفلسطين ولعروبتنا
    كل الحب والاحترام سيدتي
    نضال النوباني

    ردحذف
    الردود
    1. أخي نضال النوباني

      أهلا بحضورك العزيز عبر صفحتي

      أشكرك

      حذف
  3. ن والقلم وما يسطرون.
    دام تالق قلمك أختي زينة
    لا جف مداده، ولا توقف نبضه، ولا كلّ حرفه

    ردحذف
    الردود
    1. أخي وأستاذي رشيد

      دام ودك ودمت بننا

      أشكرك

      حذف
  4. مرحبا بك يا زينة في الحوليات ..

    أما بالنسبة للقلم فهو رفيقنا في الدرب الطويل ..

    في انتظار المزيد من هذه السلسلة .

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا بكِ صديقتي

      هذا القلم هو الباقي من بعدنا

      أشكر مرورك عزيزتي

      حذف
  5. مرحبا بعودتك
    أما عن القلم فهو سلاح فتاك في يد قاتل محترف
    أو أنه يبذر شجيرات الجنان في يد بستاني ماهر

    القلم يتلون بلون صاحبه

    جميل ما نثرتي
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. أخي العزيز د. مصطفى
      القلم هو سلاح ربما يهدم ..وربما يقيم

      وهنا حاولت أن أتحدث عن البناء من الاقلام التي بنت الأمم


      سعيدة بك دوما

      حذف
  6. اختى العزيزة
    اخت الشهيد

    ايه الحلاوة دى
    بجد مبدعة يا زينة

    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. أخي ابراهيم

      لكم يسعدني تواجدك

      أشكرك

      حذف
  7. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  8. بل هو كذلك بالفعل أختى زينة.

    تحياتى لك ,

    وكل عامٍ وأنت وكل أهلى وعشيرتى فى فلسطين بخير.

    ردحذف
    الردود
    1. أخي محمد نبيل

      وأنت ومصر العزيزة والتي ستظل عزيزة وأهلها بألف خير

      تحيتي وتقديري

      حذف
  9. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ردحذف

زودني بثقافتك .. مساحة النقاش بين يديك