السبت، 9 يونيو، 2012

عــرقلة


عــرقلـة


اتجهتْ نحو الحلم منبهرة
 
بكل قوتها مقبلة

كانت الخطوة عنيدة... متجبرة

فتح لها الحلم أذرعاً كانت منذ عقود مكبلة

فزادت سرعتها

وضاعفت خطوتها

وانطلقت 

فرحة
 
متهللة 

وقبل أن تبلغ الحلم بثلاث خطوات
 
انتابتها عرقلة

انتفضت

على الأرض سقطت

الخطوة انقطعت

وانتهت

وسجل التاريخ لنا خطوة غير مكتملة

و مسيرة إلى الوراء منتظمة



زينة زيدان



هناك 23 تعليقًا:

  1. ستتحرك جحافل القادمين من هاوية الموت يوما، ويصير الشعب كما يريد مولودا جديدا، ليس كائنا بلا ملامح وليس وهما أو رتوشا، سيحطم كل الأماني الكسيحة ويعلو في الفضاء صوت النصر.

    ردحذف
    الردود
    1. في انتظار جحافل الحق.. ولها نجهز وكلنا أمل بأن يوم النصر
      على الأعتاب يقف
      وينتظر ان نفتح له الباب
      هاهو يطرق مسامعنا
      فهل من جواب؟

      حذف
  2. لم يبلغ أحد مطلبه بدون عرقلة، ومهما أسفر الواقع عن أحداث غير مرضية فالضربة التي لا تكسر الظهر تقويه، ولعل الأجيال لا تنقطع والاصرار سيد المواقف...

    ردحذف
    الردود
    1. أتمنى ألا تكون هذه العرقلة هي ضربة قاضية
      أتمنى أن يكون لنا من بعد الانكسار قوة
      و وقوف من جديد..

      ويظل أملنا معلق من بعد الله في الأجيال


      كل الود أخي رشيد

      حذف
  3. زينه جميعنا رتعرقل حلمه ونحلم من جديد لعل وعسى ياتى حلم يتحقق ويسعد الانسان به نتمنى ان يحقق الله احلامنا جميعا
    تحياتى ابوداود

    ردحذف
    الردود
    1. سنظل نحلم وستتوالى أحلامنا إلى أن تتحق
      ومن بعد السقوط وقوف جديد
      وأمل وليد


      تحيتي

      حذف
  4. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  5. للأسف الشديد أختي لم يكتمل الحلم فعلا لكن هذا الأمر يجب أن يكون مؤقتا لتتواصل رحلة الكد والجد من اجل بلوغ الحلم
    وليس ذلك ببعيد على قوي الارادة و العزيمة
    تحياتي لك اختي زينة

    ردحذف
    الردود
    1. كل ما أتمناه أخي العزيز أن يكتمل الحلم دون عرقلة
      وإيماننا بالله عميق
      نتمنى الخير
      والخير أصل الصلاح

      أشكرك أخي

      حذف
  6. بتعرفي كل شيء بداية صعب و متاعب أخره لازم يكون حلو

    ردحذف
    الردود
    1. أتمنى ذلك رشا
      أتمنى أن تكون النهاية جميلة
      وتكتمل معاني الحرية لدينا

      كل الود رشا
      لقد اشتقناكِ بيننا

      حذف
  7. اختى العزيزة
    اخت الشهيد

    لو بطلنا نحلم نموت
    ساتوقف عن الصعود عندما تشل قدمى
    وعندما تقطع اذرعى
    و عندما يتوقف قلبى
    و المهم عندما نفقد التفكير و الحلم و الامل


    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. أخي العزيز ابراهيم

      سنظل نحلم .. وبأرواحنا ستحلو الأحلام
      سنرسمها كما نتمناها
      دنيا جميلة تملؤها الحرية والسلام
      لكن ما أخشاه أن لا يكتمل حلمنا الأخير
      وطريقنا التي رسمناها بدمائنا
      أخشى أن نرجع للوراء
      وتنتهي المسألة

      أشكر كلماتك النابضة
      وحضورك المميز
      كل التحيات

      حذف
  8. اخت الشهيد زينتنا جميعا
    لا اعتقد ان التاريخ يسجل انصاف الخطوات او الخطوات الغير مكتمله
    اما المسيرة الى الوراء فكلنا امل وتفاؤل فى اننا اقتربنا من الوصول الى منتهاها ليعود المنحنى مرة اخرى الى الصعود .

    ردحذف
    الردود
    1. أخي محمد

      أتمنى أن يعود المنحىمرة أخرى
      ونصعد من جديد
      لقد وصلنا إلى الحضيض
      كفانا روجوعا
      كفانا سقوطا
      ...

      أشكرك اخي العزيز
      تحيتي

      حذف
  9. مساؤك خير وهنا زينة الغاليه

    وها هى دائما الدنيا وطبيعتها عرقله وصبر ونجاح

    ونحن بينهما ننتظر تحقيق الاحلام

    دام ابداعك راقيا

    ردحذف
    الردود
    1. مساؤك خير وطيبة بسمة

      نحن ننتظر ونسعى ونكابد الزمن من أجل لحظة تحقيق
      ولحظة انجاز..

      تحيتي لكِ عزيزتي

      حذف
  10. مساء العطر والطيبة زينة زيدان الراقية

    ومن منا ياسيدتي لم يسقط حتى يقف

    تلك الخطوات سيتبعها خطوات وخطوات

    فروح الإصرار لا تعرف اليأس ونور الأمل

    مشرق كل يوم بحدود الشمس

    قصيدة رائعة من قلمكِ الراقي

    كم سرني المساء هنا ودمتم بكل جمال ورقة

    ردحذف
    الردود
    1. مساؤك خير أخي ريان

      أجل إن روح الاصرار لا تعرف يأس

      سرني مرورك الكريم عبر أحرفي

      تحيتي

      حذف
  11. السلام عليكم ورحمة الله

    وماأكثر الأحلام التى لم تكتمل فى حياتنا ..؟؟؟
    وكل ما نحتاج إليه إرادة البقاء على الدرب الطويل.
    تحياتى وتقديرى لك سيدتى

    ردحذف
    الردود
    1. أستاذ محمد الجرايحي

      وعليكم السلام
      بالفعل هو ما نحتاج إليه إرادة البقاء على الدرب الطويل

      أهلا بحضورك أخي
      وأشكر كلماتك

      حذف
  12. كأنك تفصلين مايحدث في مصر تماما اختاه
    احب حديثك واسلوبك جدا يا زينه
    ولكن لابد ان نتشبث بالحلم حتي ننوله
    بأذن الله
    سلامي لك ولأسرتك
    تحياتي يا قمرايه واسفه علي التأخير

    ردحذف
    الردود
    1. صديقتي كارولين

      أهلا بكِ بكل وقت وحين
      هو حقا وصف لوضع مصر والحلم الذي ولد
      وتشبثنا به ... ثم الآن نشعر و كأن بساط الحرية يسحب من تحت أقدامنا.... ونهوي إلى الأسفل..

      أشكر رقتكِ وجمال قولكِ

      حذف

زودني بثقافتك .. مساحة النقاش بين يديك